الأحد، 17 أكتوبر، 2010

لكم اصدقائي_بالنت_ اكتب..

هنا حيث اقيم ولاأحيا..،هنا ..لا يمكن لامرأة ان تسمي احدهم صديقا" (أنها تدل على غير ماعليها ان تدل ..وهذا امر سئ حقا")
ولكنني ذات يوم تجاوزت ذاك الامر وصرحت لزميلاتي ولزملائي بالعمل ان لي اصدقاءا" بالنت .. للوهلة الاولى ..اصابتهم صدمة (لا لأن زميلتهم الهادئة الخجولة المهذبة لها عدة اصدقاءا" فحسب .. بل لأنها تصرّح بذلك ايضا")..
رغم علامات التعجب التي ملأت وجوههم ..ظلّوا يستمعون لي علــّهم يفهمون مقصدي ..بينما كنت استرسل في حديثي عنكم .. 
قلت:_ان الصداقة اسمى مما تتوقعونه ..وارقى مماتفكرون به..خاصة" حينما تكون وسيلة للتواصل مع مجتمع متنوع ..يمنحنا فرصة" للاختلاط بأطياف أخرى من البشر..(ومع ان كلمة اختلاط تصنف كجريمة كبرى في مجتمعي الا انهم تجاوزوها ..في لهفتهم لسماع باقي الحديث..)عندها ازداد بريق عيناي وانا أُكمل بوصفكم والتباهي بكم ،فقلت:_
كنت احيـــا بينهم ..في وطن لايمكن ان اعيش فيه لكنني انتمي له..ألستُ من عشاق فيروز والجواهري والماغوط ومحمود درويش .. ؟.ألستُ من المحكومين بالامــل... المؤمنين بالوعــي ..الحالمين بالحــرية .. اللاجئين للكتب..؟. ألستُ مزيجــا" من الف ليلةٍ وليلة والابوذيــات وبحيرة البجع والمواوويل وياني والعتابا والدبكة .؟..أليس فكري منتميــا" لوجع المضطهديــن وترف الفلاسفة..؟.. الست اؤمن بالاخر شرطا" لوجودي ..واؤمن بالرجل شرطا" لانوثتي.. اؤمن بتسؤلات الملحدين اثباتا" ليقين المؤمنين .. اؤمن بأحقية الاخرين بالتعبير عن اراءهم وانتماءاتهم دون ان نمارس دورا" في قمعهم او عزلهم او تشويه ما يحبون او مساومتهم على مايملكون..

كانوا اصدقائي..
مختلفي المنابع.. فبينهم العربي ..والفينيقي والسرياني.. والتركماني والشركسي..بينهم المسلم والمسيحي.. السنــّي والشيعي.. بينهم الاممي .. والقومي .. والاسلامي .. بينهم المتدين والمتحرر والمنفتح والليبرالي ..
غير ان اجتماعهم ..كان حلما" سماويــا" متسع الافق ..استمتعت به ..حينما كنت أتدثر بشعاراتهم .. وأتنعم بأذواقهم .. .. واغتني بحواراتهم .. خاصة" تلك التي  تشحذ العقل..وتحدّ الكلمات ..
كانوا اصدقائي..
وكان حلمي وطنا"... فقدته على غفلةٍ.. فهل الاستيقاظ من الحلم يحكم على الذكريات بالموت .. لا..رغم ان الحلم تهشم الى شظايــا تأبى ان تجتمع مجددا" ...لكن الماسة  حين تتهشم ..تصير شظاياها ماساتٍ جديدة..
هذه كانت تجربتي التي وددت ان تعرفون عنها .. واولئك هم اصدقائي _بالنت_الذين احب ان اتذكرهم دائما"...
الجمعة 15/10 /2010

هناك تعليق واحد:

  1. فعلاً انه كان حُلماً ما كنا نتوقع تحققه ولكنه تحقق في الانترنت وان كان عالما وهميا فلنحلم به إذاً
    ان نتعرف على اصدقاء من مختلف الثقافات ونشحن ترجبة حوارية معهم مع تقبل الآخر
    عندما صرحتي بأن لك اصدقاء على النت كلهم أعجبوا بشجاعتك لأعلانك شيء أخفوه هم أو يتمنون ان يفعلوه ولكنهم يخشون ذلك

    ردحذف