الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

وشم الجمال

صديقتي سراب..
تلك التي يحيا فيها وطن ٌ لم تعش به... تلك التي ترسم الحب وشما" للجمال على كل قلبٍ عرفها .. تلك التي بين كلماتها الحزينة يختبأ املا" ..ينحني ويتمايل .. ثم يبزغ مشرقا" بأبتسامة صمود..
سراب..
اكتبي لنا دائما...فأنا ممن يحبون ان يقرأوا لك كل ما تكتبين..

ويقولون لك دوما"..تسجيل اعجاب..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لوحة الورود والليلك للفنان دي لونج بري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق