الثلاثاء، 5 أبريل، 2011

يازمن ( شلك عليــّه )

تمهــلّ ..
تمهلّ أيــها الزمن الهارب..
انني اغطّ في صمتِ رهيب ..
نستني الدنيا في الخــــارج..
وصرت عنها .. انسانٌ غريب ..
...



تمهلّ ..
ايـــها الزمن الهارب ..
فما عدتُ اهضم ... مايطرق المسامع ..
من كلام مستهلكٍ ..
وانفعال ٍ معلبٍ ..
ونبضٍ مخادع ..
تمهل ..ايــها الزمن الهارب..
تمهل..

هناك تعليق واحد:

  1. رائعة جدًّا...

    تلذّذتُ وأنا أعيدُ قراءتها مرّاتٍ ومرّات.

    الفكرة جميلة واللغة سهلة واللحن عذب.

    لتستقيم اللغة نقول:

    "نستني الدُّنيا في الخارج
    وإنّي عنها إنسانٌ غريب".

    فصرتُ لا بُدَّ من أن تنصبَ خبرها: "إنسانًا غريبًا" وحينها يختلُّ الوزن.

    بالتوفيق.

    ردحذف