الاثنين، 10 يناير، 2011

(روميـــو وجوليـــّت ) احمد هاتف

حين تتابع مسلسلات الكاتب احمد هاتف ..تشعر انك تعيد قراءة (روميو وجوليت ).. فكأن الكاتب قد تعمدّ اعادة كتابة تلك المأساة .. والمتابع مدرك ومتواطئ لكنه لم يزل يتابع مع الكاتب محاولته البحث عن (روميو وجوليت ) في كل المدن المزدحمة بالعنف ..في كل الشوارع التي يسكنها الموت ..في كل البيوت التي يأكل الخوف ويشرب مع ساكنيها..ورغم ذاك نجد بطليّ المأساة يتميــّزان بالجرأة والبسالة النابعة عن يأس شديد لمجاراة الواقع ..والرفض لانتماءات تضيــّق من خياراتهم الانسانية ..
في كل مسلسلات الكاتب احمد هاتف نشهد انبثاق ثورة غير كل الثورات( التي تحيا بحياة قادتها ..وتــُختزل نجاحاتها بما يحققوه من مكاسب ..)

اذ انها ثورة الحب .. يموت فيها العاشقان فتحيا وتحقق اهدافها..،ثورة كصرخة على بشاعة الواقع ومراره .. ابطالها يتجهون نحو الموت بأدراك ..ليس حمقا" منهم .. ولامصادفة" لدى الكاتب .. انما لان هكذا هي الحقيقة.. وهذا مايحتاجه المجتمع الذي جفــّت في عروقه المشاعر الإنسانية ..

ولكن السؤال الذي يراودني وانا اتابع تلك المأساة .. ،الا يزال ثمة شئ من هذا الصدق والنقاء والشفافية والايمان والرقي والنبل عندنا ..؟؟؟؟؟ليكون هناك ثمة (روميــو وجولييت ) بيننا ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق